مكتب تنسيق التعريب بالرباط يصدر العدد 71 من مجلته المحكّمة(اللِّسَانُ العَربي )

الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 01:30


  • zoom in
  • zoom out
  • bold



صدر العدد (71) من مجلة ( اللسان العربي ) التي يصدرها مكتب تنسيق التعريب بالرباط التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو). يتضمن العدد الأبحاث التالية:

- مقاربة جديدة للتشكيل الآلي باستخدام برنامج الخليل للتحليل الصرفي: لكل من محمد ولد عبد الله ولد بباه، عز الدين مزروعي،عبد الحق لخواجة،عبد الوافي مزيان،شنوفي أمين.

- أسلوب التقديم و التأخير بين عبد القاهر الجرجاني ونوام تشومسكي: لعالية زروقي.

- خصائص الكتابة العربية في ضوء الرسم القرآني عند ابن البناء المراكشي: لنور الدين دنياجي.

- في الحجاج المغالطي سبيلا إلى الهيمنة باللغة: للصبحي هدوي.

- بين الفصحى والعامية: أغاليط الخطاب التلهيجي: لمحمد وحيدي.

- اللغة العربية في الهند: فن وابتكار : لرحمة بنت أحمد الحاج عثمان.

- وسائل الإعلام بين مغبة اللحن والعجز عن تخريج الصواب: لعبد القادر سلامي.

- المعجم الشعري عند علال الفاسي بين التقليد والتحديث: لفتيحة بلعباس.

- التعدد اللغوي والتنمية البشرية: لعلي القاسمي.

- عن " تأهيل" اللغة العربية: لموسى الشامي.

- Les problèmes de transmission et de diffusion de la langue arabe ,un obstacle au processus d’arabisation : Abdelaziz Kesbi

نقرأ في افتتاحية العدد من توقيع عبد الفتاح الحجمري مدير مكتب تنسيق التعريب ما يلي: " يبدو وضع اللغة ( أية لغة ) في المجتمع محكوما بالتعدد اللغوي سواء تعلق الأمر بمنحى التداول المحلي ( اللغات المحلية أو الدوارج )، أو بالمنحى الوطني ( اللغات الوطنية )؛ بهذا المعنى، تصبح فلسفة التعريب اليوم دالة على جدوى انفتاح اللغة العربية على اللغات والثقافات الأجنبية والإنسانية ... والتعريب الشامل تعريب منتج، لأن تعلّم اللغات الأجنبية يحقق الجودة في تلقي الخبرة، كما أن استخدام اللغة العربية في البحث يجعل منها لغة قادرة على مواكبة التطورات العلمية والتقنية لا مجرد لغة للأدب والفقه والتعبّد."

يقع العدد في 253 صفحة من القطع المتوسط، وبتصميم فني جديد أنجزه الفنان أحمد جاريد.


partager




اسمك: البريد الإلكتروني:



خارج المدار
غريبة.. شاب يشنق نفسه على سكايب وسط تشجيعات مشاهدين يطالبونه بالإسراع بتنفيذ العملية "صور"

فتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة الأشخاص الذين شاهدوا عملية الانتحار وشجعوه على ذلك



بعد تدهور صحته بشكل كبير هؤلاء هم المرشحون لخلافة "بوتفليقة"

أكثرها تقترب من شخصيات مرتبطة بالمؤسسة العسكرية

الاسكتلنديون ينحازون لخيار الوحدة مع بريطانيا بأكثر من 55% من الأصوات

وضعت قلبي وروحي في هذه الحملة، والآن يوجد شعور حقيقي بخيبة الأمل بأننا أخفقنا في الحصول على تصويت بنعم".

رأي الهدهد
أنوزلا.. والفهم السيء للتاريخ
هذا هو الجوهر الذي يحكم الأحزاب السياسية الأصيلة في المغرب ذات العمق الجماهيري والتي لها نسب في التاريخ لا تلك التي ولدت من رحم الإدارة وظلت تنتظر الحلمة الاصطناعية للدولة كي تطعمها وتغير حفاظاتها، ولعل هذا ما يغيب أيضا عن جوهر الكثير من التحليلات السياسية الساذجة
...
ضيف وقضية Suite
بحث في الموقع


تحقيق
الساخرة
آراء
قطاع غزة منطقة عدو
مصطفى يوسف اللداوي   


داعش "ذريعة" الاستبداد العربي والاستكبار العالمي
حفيظ زرزان   


نحن حكومة جلالة الملك ، أي منطق هذا ؟!
‫أشرف طانطو   


إغاثة قطاع غزة بين المسؤولية الوطنية والضمير الإنساني
مصطفى يوسف اللداوي   


عوامل تطور اللغة
معمر حبار   


داعش ومؤتمر جدة وباريس
حسين محمد العراقي