نادرة : قصة الملك الراحل الحسن الثاني مع "المرأة المعفونة"

الأربعاء 13 نوفمبر 2013, 20:30


  • zoom in
  • zoom out
  • bold


ربيعة ولد الغشوة




في كتابه "أصدقاء الملك" أورد سعيد هبال قصة الملك الراحل الحسن الثاني مع أغنية "خالي محمد" لمجموعة "تكادة"، وهي قصة تبرز مدى شغف الملك الراحل بالموسيقى والزجل.. وقد سرد مؤسسي مجموعة تكادة الإخوة عمر وأحمد دخوش، العديد من المواقف التي يظهر فيها الملك الراحل ملما بالموسيقى والتراث أكثر من محترفيها، منها مثلا أن مجموعة تكادة شاركت ذات يوم في إحدى الحفلات المنظمة بالقصر الملكي، وعند انتهاء أعضاءها من أداء بعض أغانيها، قال لهم الملك: "الله يرضي عليكم، عندكم قطعة خالي محمد..؟"، كان السؤال بالنسبة لهم مفاجئا، لأنهم لم يكونوا آنذاك يعرفونها أو سمعوا بها من قبل، مما يعني أن الحسن الثاني كان وراء إقدام تكادة على أداء هذه الأغنية التي تقول في استهلالها "أخالي محمد.. أشهد على بنتك أما بغات تطيب.. أما بغات تصبن.. مقابلة غير لعجب..".

يقول أحد الأخوة إنه بعد استفسار الملك حول قطعة خالي محمد، "سكتنا لأننا لم نكن نغنيها من قبل، فأمرنا بأن نعود في المرة القادمة ونحن نحفظها.."، عندما عادت المجموعة إلى الدار البيضاء بحثوا عن كلمات القطعة، ولما عثروا عليها وتمكنوا من إيقاعها، قاموا بتسجيلها.. "في لقائنا مع الملك.. قدمناها له رحمه الله فقال لنا: "إنها غير تامة وينقصها الكثير، وكان رحمه الله يحفظ ما لم نقدم بجمعه على شكله الأصلي كما هو متداول في بادية أهل الشاوية"، حيث سألهم الحسن الثاني هل يعرفون اسم القطعة الأصلي غير "خالي محمد"، سكت الجميع، ليسترسل الملك إنها تسمى أيضا "المرا المعفونة" عن (مجلة المشعل).




partager




اسمك: البريد الإلكتروني:



مقالات أدرجت في نفس الفئة

خارج المدار
داعش تعلن انها ستزحف إلى القدس لإنقاذ حماس من جبروت إسرائيل

داعش تعلن انها ستزحف إلى القدس لإنقاذ حماس من جبروت إسرائيل


داعش تعيش خصاصا فظيعا في الجنس وتهدد العراقيين بالقتل في حق كل من يرفض تقديم ابنته لجهاد النكاح، وهكذا رجموا بناتا حتى الموت بتهمة الزنا

داعش تعيش خصاصا فظيعا في الجنس وتهدد العراقيين بالقتل في حق كل من يرفض تقديم ابنته لجهاد النكاح، وهكذا رجموا بناتا حتى الموت بتهمة الزنا

السيسي يأمر بضرب أي طائرة ليبية تخترق الأجواء المصرية ودعوة مصرية للاقتداء بالسلطات العسكرية المغربية

السيسي يأمر بضرب أي طائرة ليبية تخترق الأجواء المصرية ودعوة مصرية للاقتداء بالسلطات العسكرية المغربية

رأي الهدهد
العدد الأول من المجلة الإلكترونية " الهدهد"

في إطار تطوير تجربته المتواضعة في حقل الصحافة الإلكترونية، تغامر هيئة تحرير الموقع الإخباري " الهدهد " بخطوة جديدة نحو التواصل مع القراء

نخبر زوارنا الكرام أنه تم تغيير البريد الإلكتروني للهدهد الذي أصبح هوazinddine80@gmail.com

...
ضيف وقضية Suite
بحث في الموقع


تحقيق
الساخرة
آراء
الإيديولوجية الإسلامية والحداثة الناقصة
محمد نور الدين أفاية   


تضامنٌ غربي وجحودٌ عربي
مصطفى يوسف اللداوي   


طنجة ..القلب الكبير و الأوردة الضيقة....
رشيدو خزيوة   


أبو مازن لبيك يا غزة
وليد ظاهر*   


تَنــــازُلات المُثقَّفِــين
صلاح بوسريف   


قراءة في خطاب العرش : شجاعة ملك يخطئ خير من ملك يتمادى في الأخطاء
عبدالله الساورة