سكوب: رغم أن بوتفليقة يوصف بأشهر عزاب الجزائر وأنه لم يتزوج قط، إلا أن له زوجة الشابة تعد من الطابوهات

السبت 09 نوفمبر 2013, 22:30


  • zoom in
  • zoom out
  • bold


ربيعة ولد الغشوة




لماذا فضل الرئيس عالم العزوبية عن الزواج إنه سؤال محير للجزائريين الذين ظل موضوع زواج رئيسهم غامضا حتى كاد يدخل في حكم المقدس.

الآن يتداول كثير من الجزائريين أن الرئيس بوتفليقة ظل عازبا ولم يمِل إلى قلب امرأة، فيما أكد بعض سكان وجدة القدامى أنه تعلق أيام شبابه بفتاة وجدية هجرته في منتصف الطريق، وبين هذا وذاك، اعتبر بعض الجزائريين أن الحديث عن زواج الرئيس يعد من الطابوهات الكبرى في البلاد.

وقالت قناة شوف تيفي الالكترونية إنه حسب جريدة الخبر الجزائرية، جرى سنة 2011 أن تكلم الرئيس الجزائري الراحل أحمد بن بلة عن بوتفليقة بشكل مستفيض في حوار له مع مجلة "جون أفريك"، حيث تحدث بأسف عن عزوبية الرئيس وهو يقول: "رجل في مثله لم يتزوج"، قبل أن يؤكد إصرار بوتفليقة على عدم الزواج.. لكنه عاد حسب نفس المجلة إلى القول بأنه كان قد تزوج في السر، لكن قصة زواجه بقيت من واحدة من الطابوهات..

وحسب المصدر تزوج بوتفليقة من الشابة أمال المكي سنة 1990، وهي ابنة دبلوماسي جزائري اشتغل سنوات في القاهرة، وتم إجياء حفل الزفاف بأعالي العاصمة بحضور عدد من أفراد عائلته وعائلة الزوجة.

لكن يتساءل المصدر لماذا الحديث عن زواج بوتفليقة يعد واحدة من الطابوهات في الجزائر؟ وما حقيقة ما يتداوله الجزائريون بمواقع التواصل الاجتماعي من كون زواجه مجرد خطوة شكلية، فرضت على الرئيس لكونها شرطا أساسيا لتوليه رئاسة الجزائر؟ وإذا كانت له زوجة بالفعل لماذا لا يسمح بظهورها، أو انخراطها في تنمية بلدها الغارق في فقر مدقع؟ إنها الأسئلة الحارقة التي حيرت الشعب الجزائري الشقيق. تفاصيل أخرى تجدونها على القناة.




partager



1 - hassn 10 Nov 2013 7:06:33 AM WET
bout ztait .......a oujda
2 - صادق مع نفسي 12 Nov 2013 4:32:05 AM WET
لا نكدب على انفسنا بوتفليقه ليست له مقومات رجل وهدا بشاهدة من عشراه بوجدة من ايام مكانت امه تشتغل في حمام بوسيف كانت تبدو عليه علامات الشدود بشهادة بعض رجال وجده الدين يعرفونه جيدا

اسمك: البريد الإلكتروني:



مقالات أدرجت في نفس الفئة

خارج المدار
غريبة.. شاب يشنق نفسه على سكايب وسط تشجيعات مشاهدين يطالبونه بالإسراع بتنفيذ العملية "صور"

فتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة الأشخاص الذين شاهدوا عملية الانتحار وشجعوه على ذلك



بعد تدهور صحته بشكل كبير هؤلاء هم المرشحون لخلافة "بوتفليقة"

أكثرها تقترب من شخصيات مرتبطة بالمؤسسة العسكرية

الاسكتلنديون ينحازون لخيار الوحدة مع بريطانيا بأكثر من 55% من الأصوات

وضعت قلبي وروحي في هذه الحملة، والآن يوجد شعور حقيقي بخيبة الأمل بأننا أخفقنا في الحصول على تصويت بنعم".

رأي الهدهد
أنوزلا.. والفهم السيء للتاريخ
هذا هو الجوهر الذي يحكم الأحزاب السياسية الأصيلة في المغرب ذات العمق الجماهيري والتي لها نسب في التاريخ لا تلك التي ولدت من رحم الإدارة وظلت تنتظر الحلمة الاصطناعية للدولة كي تطعمها وتغير حفاظاتها، ولعل هذا ما يغيب أيضا عن جوهر الكثير من التحليلات السياسية الساذجة
...
ضيف وقضية Suite
بحث في الموقع


تحقيق
الساخرة
آراء
قطاع غزة منطقة عدو
مصطفى يوسف اللداوي   


داعش "ذريعة" الاستبداد العربي والاستكبار العالمي
حفيظ زرزان   


نحن حكومة جلالة الملك ، أي منطق هذا ؟!
‫أشرف طانطو   


إغاثة قطاع غزة بين المسؤولية الوطنية والضمير الإنساني
مصطفى يوسف اللداوي   


عوامل تطور اللغة
معمر حبار   


داعش ومؤتمر جدة وباريس
حسين محمد العراقي