إعدام 42 مدانا بالإرهاب بينهم امرأة بالعراق

الخميس 10 اكتوبر 2013, 11:30


  • zoom in
  • zoom out
  • bold


الهدهد _ وكالات




أعلنت وزارة العدل العراقية اليوم الخميس أنها نفذت حكم الإعدام بحق 42 مدانا بتهم إرهابية بينهم امرأة، بعد استكمال جميع الإجراءات القانونية.
وأكد وزير العدل العراقي حسن الشمري، في بيان، إن وزارته نفذت خلال الأسبوع الماضي أحكام الإعدام بـ 42 مدانا، بينهم امرأة واحدة، جميعهم مدانون بجرائم إرهابية وفق المادة (4 إرهاب)، بعد اكتساب أحكامهم القضائية للدرجة القطعية، ومصادقة رئاسة الجمهورية.
وأشار الشمري إلى أن أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين، تم تمييزها لأكثر من مرة، من قبل قضاة المحكمة التمييزية للتثبت من دقة الأحكام الصادرة بحقهم، بشكل قطعي، وفق القوانين العراقية النافذة . وأوضح أن المجرمين ثبتت إدانتهم بجرائم إرهابية، وفق المادة (4 إرهاب)، أدت إلى استشهاد عشرات المواطنين الأبرياء، فضلا عن ارتكاب جرائم أخرى تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد وإحداث الفوضى والرعب بين أبناء الشعب.
وأفاد الشمري بأن وزارة العدل كسلطة تنفيذية من واجبها تنفيذ الأحكام القضائية بحق المدانين بعد اكتسابها الدرجة القطعية، ومصادقة رئاسة الجمهورية.

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون أعربت، عن قلقها من تزايد تنفيذ السلطات العراقية لعقوبة الإعدام لعشرات المدانين خلال هذا العام، مؤكدة معارضة الاتحاد الاوروبي لحكم الإعدام داعية الحكومة العراقية إلى إلغاء عقوبة الاعدام نهائيا.


partager



1 - r4 ds 22 Oct 2013 8:10:56 AM WEST
I have currently been examinating away some of your tales and it is quite excellent stuff. I will surely bookmark your weblog. r4 ds http://r4-ds.sixsigmadss.com

اسمك: البريد الإلكتروني:



خارج المدار
غريبة.. شاب يشنق نفسه على سكايب وسط تشجيعات مشاهدين يطالبونه بالإسراع بتنفيذ العملية "صور"

فتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة الأشخاص الذين شاهدوا عملية الانتحار وشجعوه على ذلك



بعد تدهور صحته بشكل كبير هؤلاء هم المرشحون لخلافة "بوتفليقة"

أكثرها تقترب من شخصيات مرتبطة بالمؤسسة العسكرية

الاسكتلنديون ينحازون لخيار الوحدة مع بريطانيا بأكثر من 55% من الأصوات

وضعت قلبي وروحي في هذه الحملة، والآن يوجد شعور حقيقي بخيبة الأمل بأننا أخفقنا في الحصول على تصويت بنعم".

رأي الهدهد
أنوزلا.. والفهم السيء للتاريخ
هذا هو الجوهر الذي يحكم الأحزاب السياسية الأصيلة في المغرب ذات العمق الجماهيري والتي لها نسب في التاريخ لا تلك التي ولدت من رحم الإدارة وظلت تنتظر الحلمة الاصطناعية للدولة كي تطعمها وتغير حفاظاتها، ولعل هذا ما يغيب أيضا عن جوهر الكثير من التحليلات السياسية الساذجة
...
ضيف وقضية Suite
بحث في الموقع


تحقيق
الساخرة
آراء
داعش "ذريعة" الاستبداد العربي والاستكبار العالمي
حفيظ زرزان   


نحن حكومة جلالة الملك ، أي منطق هذا ؟!
‫أشرف طانطو   


إغاثة قطاع غزة بين المسؤولية الوطنية والضمير الإنساني
مصطفى يوسف اللداوي   


عوامل تطور اللغة
معمر حبار   


داعش ومؤتمر جدة وباريس
حسين محمد العراقي    


"مصنع" بوزنيقة
عبده حقي